ما الفرق بين نظام الجرد الدوري ونظام الجرد المستمر

إستخراج تكلفة بضاعة آخر المدة لإستخراج تكلفة المبيعات وبالتالي معرفة...

أولا / نظام الجرد الدورى

يستخدم النظام الدوري عدًا ماديًا عرضيًا لقياس مستوى المخزون وتكلفة البضائع المباعة، ويتم تسجيل مشتريات البضائع في حساب المشتريات .

كما يتم تحديث حساب المخزون وحساب تكلفة البضائع المباعة في نهاية فترة محددة – يمكن أن يكون ذلك مرة واحدة في الشهر أو مرة كل ربع سنة أو مرة في السنة .

ثانيا / نظام الجرد المستمر

يتتبع نظام الجرد المستمر أرصدة المخزون بشكل دائم ومستمر، مع التحديثات التي يتم إجراؤها تلقائيًا عند استلام منتج أو بيعه، ويتم تسجيل المشتريات والمرتجعات على الفور في حساب المخزون.

وطالما لم يكن هناك سرقة أو تلف، يجب أن يكون رصيد حساب المخزون دقيقًا، كما يتم أيضًا تحديث حساب تكلفة البضائع المباعة بشكل مستمر مع إجراء كل عملية بيع.

تستخدم أنظمة الجرد المستمر التكنولوجيا الرقمية لتتبع المخزون في الوقت الفعلي باستخدام التحديثات المرسلة إلكترونيًا إلى قواعد البيانات المركزية.

ومن خلال المقارنة التالية سنتعرف على الفرق بين الجرد الدوري والمستمر

وجه المقارنةالجرد الدوريالجرد المستمر
الهدف من عملية الجردإستخراج تكلفة بضاعة آخر المدة لإستخراج تكلفة المبيعات وبالتالي معرفة صافي الدخل المتحقق في نهاية الفترةمطابقة الرصيد الفعلي للمخزون مع الرصيد الدفتري
اصناف البضاعةيطبق هذا النظام في الشركات التي لديها اصناف متعددة وقليلة القيمةيطبق هذا النظام في الشركات التي لديها اصناف قليلة وغالية الثمن
تحقيق الرقابةيصعب تحقيق الرقابة بصورة مستمرة, لان عملية الجرد لا تتم الا مرة واحدة في السنةيحقق الرقابة الفعالة باستمرار لوجود حساب خاص بالبضاعة
سهولة الاستخداميسهل استخدامه عند تسجيل العمليات الخاصة بالبضاعةيصعب إستخدامه وتسجيل العمليات الخاصة بالبضاعة عند استخدام النظام اليدوي في التسجيل, لكن اذا ما توفر البرنامج المحاسبي المناسب ونظام الباركود فيصبح سهل الإستخدام
تحديد تكلفة المبيعاتلا يمكن تحديد تكلفة المبيعات سوى عند الجرد, والجرد حسب هذا النظام يتم مرة واحدة في السنةيمكن تحديد تكلفة المبيعات بعد كل عملية بيع تحدث

ومن هنا يتم تحديد النظام المتبع سواء الجرد الدوري اوالمستمر داخل برنامج بابل لادارة محاسبة شركات المقاولات والاستثمار العقارى

الفرق بين الجرد الدوري والمستمر

الجرد المستمر : نستطيع معرفة ارصدة قيمه المخزون في اي وقت وفي نهاية الدورة المالية من رصيد حـ/ المخزون في الحسابات مع الجرد الدوري للمطابقة اى مطابقة الرصيد الفعلى للمخزون مع الرصيد الدفترى ونعرف تكلفة المبيعات من حـ/ تكلفة البضاعة المباعة بالحسابات في اي وقت .

ويكتفى فيه بحساب واحد وهو حـ / مراقبة المخزون , تتم عليه عمليات الشراء و يخصم منه عمليات الصرف

ويطبق فى المنشأت التى تمتلك اصناف عالية السعر وقليلة فى العدد ويتميز هذا النوع من الجرد ان هناك كنترول ورقابة فعلية ومستمرة على كميات المخزون بصفة مستمرة ولكن من عيوبة انه يصعب تسجيل حركاتة المخزنية اذا كان المستخدم يعتمد على الطريقة اليدوية اما اذا استخدم برنامج محاسبي يسهل التسجيل عليه او نظام الباركود  .

الجرد الدوري : نستخرج تكلفة بضاعة آخر المدة لإستخراج تكلفة المبيعات وبالتالي معرفة صافي الدخل المتحقق في نهاية الفترة  ولا يمكن معرفة الرصيد الا بنهاية الدورة المالية بجرد دوري ويتم عمل معادلة الكمية لمعرفة تكلفة المبيعات

ويطبق فى المنشات التى تمتلك اصناف كثيرة فى العدد وقليلة فى القيمة  ولكن يكمن عيوب هذه الطريقة فى عدم الرقابة بشكل فعلى على عمليات الجرد لانها تتم مرة واحدة فى السنة ويسهل استخدامة عند تسجيل الحركات الخاصة بالبضاعة  .

يفتح في هذه الحالة حـ / صافي المشتريات , حـ / مخزون اول المدة , حـ / مخزون اخر المدة

ويترتب على ذلك القيود التالية :

الجرد الدوري : 

1 – قيد الشراء : ويكون 

          من حـ / المشتريات 

                 الى حـ / الموردين

وفقط , وليس هناك قيد في حالة البيع يخفض بها المخزون .

الجرد المستمر : 

1 – قيد الشراء :

      من حـ / المخزون 

           الى حـ / الموردين

2 – قيد البيع :

     من حـ / تكلفة البضاعة المباعة

          الى حـ / المخزون

القيد الاول مع هذين القيدين يكونوا جميعا بالتكلفة .

معادلة الكمية هي :

– مخزون اول المدة بالتكلفة ( من واقع جرد العام الماضي ) يضاف اليه صافي المشتريات ( من الحسابات ) ينتج من ذلك تكلفة البضاعة المتاحة للبيع .

– تكلفة البضاعة المتاحة للبيع نخصم منها مخزون اخر المدة ( من جرد نهاية العام الحالي ) فتنتج تكلفة البضاعة المباعة .