التحليل المالي وأهدافه

التحليل المالي هو عملية مصممة لتقييم الطريقة التي تستثمر بها الشركة اموالها وتستخدمها في دراسة الكفاءة والأرباح الناتجة عن عملياتها. وتعتمد سياستها على استخدام سلسلة من الوسائل مثل; تحليل النسبة المالية من أجل تحقيق الفرص والمشكلات المتعلقة بالاستثمار .


التحليل المالي وأهدافه

تعريف التحليل المالي:

التحليل المالي هو عملية مصممة لتقييم الطريقة التي تستثمر بها الشركة اموالها وتستخدمها في دراسة الكفاءة والأرباح الناتجة عن عملياتها. وتعتمد سياستها على استخدام سلسلة من الوسائل مثل; تحليل النسبة المالية  من أجل تحقيق الفرص والمشكلات المتعلقة بالاستثمار . يُعرّف التحليل المالي بأنه دراسة للمعلومات المالية لمنشأة أو مشروع معين ؛ من أجل فهم التدفق النقدي والأرباح والمصروفات.يوجد تعريف آخر للتحليل المالي هو تقييم المشاريع والأعمال ذات الصلة المالية ؛ من أجل تحديد طبيعة أدائها وقابليتها للتطبيق ، عادة ما يستخدم التحليل المالي لدراسة الوضع المالي للمؤسسات ، من منظور الاستقرار و الربحية لإثبات أن استثمارهم النقدي معقول

الهدف من التحليل المالي:

 هو أحد الوسائل المهمة للمؤسسات المختلفة ، يهدف التحليل المالي إلى تحقيق سلسلة من الأهداف من أهمها: 

  1. تحديد الوضع المالي للمؤسسة. مقارنة الوضع المالي للمنشأة بالوضع المالي للمنظمات العاملة في نفس الشأن. 
  2. المشاركة في القرارات المتعلقة بالمال  من خلال تحقيق أعلى ربح وأقل تكلفة. 
  3. استخدام السياسة المالية المقترحة لتغيير الوضع المالي للمنشأة يساعد على توجيه المستثمرين الأفراد للمشاركة في جميع مجالات الاستثمار.
  4. متابعة المخاطر المالية التي قد تواجهها المنشأة  بسبب السياسات المتبعة في التمويل. 
  5. فهم نسبة نجاح المنشأة في تحقيق أهدافها وأرباحها.

أدوات التحليل المالي:-

 يعتمد تطبيق التحليل المالي على المحلل المسؤول عن استخدام إحدى أدوات التحليل ؛ وهذا يساعد على تحقيق الهدف المنشود بنجاح ومن أهم هذه الأدوات:-

*-تحليل الهيكل المالي: ضمان الأموال المطلوبة دون التأثير على الرصيد المالي والربحية المالية ؛ التحليل من خلال تطبيق مبادئ السيولة والاستحقاق ، أو فصل الأنشطة. 

*-تقييم النشاط والنتائج: يركز على الطريقة التي تحقق بها الشركات النتائج ويحكم على المدى الذي يمكن أن تكون فيه أنشطتها مربحة. باستخدام أرصدة الإدارة الوسيطة ، توضح هذه الأرصدة المراحل التي تشكل السبب والنتيجة ؛ وهذا يساعد على اتخاذ القرار الصحيح. 

*-تقييم التكلفة والعائد: عمل مقارنة للنتائج التي تم الحصول عليها بالطرق المستخدمة لتحقيق النتائج ، ويصنف على أنه المؤشر الأكثر موضوعية في عملية تقييم الأداء ، ويستخدم لاتخاذ قرارات الاستثمار والتمويل. 

*-تحليل التدفق النقدي: وهو من أكثر أدوات التحليل تقدمًا ؛ حيث يستخدم لعمل موازنة التحليل المالي ، مع التركيز على تتبع أسباب الفائض المالي أو العجز في الخزينة ، كما يحتوي على مؤشرات لعملية اتخاذ القرار الاستراتيجي.

خصائص التحليل المالي:

 التحليل المالي له العديد من الخصائص ، منها: 

التحليل المالي هو نشاط يسعى إلى تحويل البيانات المالية للقوائم المالية إلى مجموعة من المعلومات لاتخاذ القرار. يشمل التحليل المالي جميع أنشطة المديرين على جميع المستويات. لا يعتمد التحليل المالي على البيانات المحدودة للبيان المالي ، ولكنه يشمل جميع البيانات المالية مثل الدخل والميزانية.

أهمية التحليل المالي :

إن استخدام التحليل المالي في المنظمة مهم جدًا لبيئة العمل الخاصة بها ، وتتلخص أهمية ذلك في النقاط التالية: 

  • مساعدة الإدارة في تحديد الأهداف ؛ وهذا يساعد على تطوير الخطط المناسبة لتنفيذ الأنشطة الاقتصادية. 
  • دعم الإدارة لتصحيح الأخطاء التي تحدث من خلال تزويدهم بالوسائل التصحيحية المناسبة. 
  • اكتشاف فرص استثمارية جديدة. 
  • هذا التحليل هو أداة تساعد في دعم فعالية التدقيق.
  • يساعد على تشخيص الوضع المالي للمنظمة. فهم مدى قدرة المؤسسة على الحصول على القروض وسداد قيمتها.

أنواع التحليل المالي :

هناك العديد من أنواع التحليل المالي ، والتي يتم تصنيفها وفقًا للتصنيف الأساسي التالي و تشتمل الجهة التي تنفذ التحليل المالي على نوعين: 

التحليل الداخلي: أي أن التحليل المالي يتم تنفيذه من قبل الإدارات أو الموظفين الذين يتبعون الهيكل التنظيمي ، مثل مديري قسم المحاسبة والقسم المالي. 

التحليل الخارجي: هو تحليل مالي يقوم به طرف خارج المؤسسة مما يساعد على خدمة الأطراف الخارجية والسعي لتحقيق أهدافها الخاصة كالغرف التجارية والبنوك وغيرها. تنقسم الأساليب المستخدمة في التحليل المالي إلى عدة أنواع ؛ بما في ذلك التحليل المقارن ، وتحليل الطريقة الرياضية ، وتحليل المؤشر ، وما إلى ذلك.

تنقسم الأساليب المستخدمة في التحليل المالي إلى عدة أنواع :

 بما في ذلك التحليل المقارن ، وتحليل الطريقة الرياضية ، وتحليل المؤشر ، وما إلى ذلك. وفقًا لعلاقتها بالوقت. 

 يشتمل التحليل المالي على نوعين: 

التحليل الرأسي: هو التحليل المستخدم لتحليل البيانات المالية بشكل فردي ؛ يتم تحليل كل قائمة بشكل مستقل عن القوائم الأخرى ، ويتم تطبيق هذا التحليل على عناصر القائمة بطريقة رأسية. يُخصص لكل مشروع القيمة الإجمالية لمشروعه ثم يضاف إلى مجموعة المقر الرئيسي ؛ أي ، على أساس الكل ، يدرس العلاقة بين جميع العناصر في تاريخ محدد يوصف بأنه ثابت أو ثابت ، ويجمع هذا يوصف التحليل بالنسبية. نشر.

التحليل الأفقي: هو التحليل الذي يدرس سلوك عناصر القوائم المالية بمرور الوقت ، وتتناقص حركة كل عنصر أو تزيد بمرور الوقت. هذا التحليل ديناميكي ؛ لأنه يمكن أن يفسر ما يحدث على مدى فترة زمنية طويلة. 

نتائج التحليل المالي بعد تطبيق التحليل المالي على جميع البيانات المالية للمنظمة ؛ من خلال استخدام أدوات التحليل المالي ، أدى ذلك إلى ظهور مجموعة من النتائج ، وهي: 

نتائج التحليل الداخلي ، بما في ذلك ما يلي: الاستخدام الذي تم الحصول عليه في مجال معلومات الإشراف العام. تقديم أحكام الإدارة المالية أثناء تنفيذ التحليل المالي. يساعد على اتخاذ القرارات المناسبة بشأن توزيع أو استثمار الأرباح المالية. إصدار الأحكام على طبيعة تنفيذ الموازنة المالية. 

تتضمن نتائج التحليل الخارجي ما يلي: تحديد استخدام الأرقام المتعلقة بالضرائب ؛ لتقويم النتائج المالية. تقديم اقتراح سياسة مالية ؛ يهدف إلى تغيير الوضع المالي للمؤسسة. تقييم الوضع المالي للمنشأة وقدرتها على تحمل نتائج القرض.

روابط ذات صلة

اكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *